طالبة في كلية هندسة تتمكن من ابتكار تقنية كهروكيمياوية لتنقية المياه

تمكنت الطالبة الحائزة على الماجستير (زهراء علي حسين) في قسم الهندسة الكيمياوية في احدى الكليات الهندسية من ابتكار تقنية الكهروكيمياوية لتنقية المياه ليكون ضمن محددات المياه الصالحة للشرب وفق المواصفات العالمية وقال الدكتور المشرف على بحث الطالبة ان البحث تركز على تنقية مياه نهر الحلة بتقنية كهروكيمياوية حديثة حيث تمكنت الطالبة من تصميم وتصنيع مفاعل زجاجي بطول متر وربع المتر  يتكون من قطبين (كاثود وانود) حيث ان سريان الماء يتصل مابين هذين القطبين بطريقة (التخثير والتطويف) الكهروكيمياوي فالمواد ذات الكثافة الاقل من كثافة الماء تصعد وتطوف في حين الاكثر كثافة من كثافة الماء تنزل وتترسب اضافة الى ان هذه التقنية ونتيجة الفولتية المسلطة عليها ستعمل على اكسدة احد الاقطاب المصنعة من مادة الالمنيوم على شكل اقراص احداها على شكل انود ليعطي هيدروكسيد الالمنيوم وبعد ذلك يتفاعل لانتاج مركب هيدروكسيد الالمنيوم الثلاثي وهو شبيه بمادة الشب حيث ان شحنة الالمنيوم موجبة وان اية شوائب او عالقات تكون شحنتها سالبة ستتجمع بين قطبي السالب والموجب وتنزل الى اسفل.

yhyhhy اضاف : وضعت الطالبة في المنظومة التي صنعتها (صنبور) نتيجة الدفع ليخرج التطويف من فوق والترسيب ينزل الى اسفل اما المياه الصافية فسوف تخرج من منتصف المفاعل او المنظومة كما ان وجود الفولتية سيقتل اية فايروسات موجودة في الماء نتيجة فرق الجهد الموجود بين الاقطاب . مبينا ان الطالبة قامت ايضا بدراسة تاثير درجة الحرارة في فصل الصيف والشتاء من (20ـ40ـ50 ) درجة مئوية والتي تمثل الفصول الاربعة وقد خرجت الطالبة بنتائج علمية ممتازة وحصلت على مؤشرات العمل (TSS   BOD     COD  TDS) وهذه مؤشرات مهمة لعكورة المياه وبيان مدى نقاوتها والتي خرجت ضمن المواصفات العالمية للمياه الصالحة للشرب . لافتا الى ان هذه التقنية التي ابتكرتها الطالبة تعد من التقنيات الحديثة الغير مطروقة سابقا والتي من الممكن اعتمادها من قبل الشركات المتخصصة بتنقية المياه حيث تم نشر بحث مستل من الدراسة في مجلة (gid) العالمية. 

زينب محمد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً