تقنية جديدة لنقل الدواء عبر الدم

oo

عندما يصاب شخص بجرح في أصبعه فإنه لا يضع ضمادة على الجسم بكامله بل على الجرح. ولكن الأمر يختلف بالنسبة لعلاج الأمراض داخل الجسم. تقنية Nanocontainer تساعد على توجيه وتحديد مكان فعالية الأدوية.
تمكن فريق من الأطباء والكيميائيين والفيزيائيين من جامعتي جنيف و بازل السويسريتين من تطوير حاويات لنقل الأدوية عبر مجرى الدم Nanocontainer بشكل يساعد على تحديد مكان مفعول هذه الأدوية ومن أجل محاربة المرض بشكل مستهدف ودقيق. هذه الحاويات هي عبارة عن جزيئات دقيقة تشبه في شكلها عدسات صغيرة جداً لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة حيث تبلغ من الحجم ما بين 100و200 نانوميتر. ولهذا أطلق عليها إسم Nanocontainer نظرا لصغر حجمها.
ومن أجل هذا الغرض قام فريق العمل السويسري ببناء نموذج لنظام الدورة الدموية للقلب. وهو نموذج يتكون من أوعية دموية ضيقة وأخرى سليمة. العدسات المبتكرة تعمل فقط في حالة وجود أوعية دموية ضيقة، وهي غالبا ما تكون ناتجة عن أمراض الدورة الدموية والقلب. و تعتبر هذه الأمراض الأ
كثر تسببا للوفاة عبر العالم وحتى في ألمانيا.
Nanocontainerعوض النيتروجليسرين
يعطي الأطباء للمرضى خصوصا بعد نوبة قلبية في كثير من الأحيان أدوية مثل النتروجليسرين، التي تنشر وتتفاعل داخل مجرى الدم وتشمل النظام الدموي للجسم بشكل عام. وهو الشيء الذي من شأنه أن يتسبب في آثار جانبية غير مرغوب فيها على بعض الأعضاء الأخرى. ففي حالة النيتروجليسرين، على سبيل المثال فإن من
أعراضه الجانبية المحتملة انخفاض في ضغط الدم للمريض.

 

خلود

اترك تعليقاً