ماذا يحدث للعقل أثناء النوم؟

إن وظيفة النوم قد أدهشت العلماء لآلاف السنين، ولكن الأبحاث الحديثه وفّرت أدلّةً جديدةً لما يحدث في كلًا من العقل والجسد أثناء النوم.

فالنوم يساعد على إعادة النشاط لخلايا الجسم، وتنظيف العقل، وتدعيم مهارات التعلُّم والذاكرة، كذلك فهو يلعب دورًا هامًا في تنظيم الحالة المزاجيّة.

يعتبر النوم جزء متكامل في حياتنا، بل وتُشير الأبحاث إلى أنه جزء مُعقد.
فهناك نوعان من النوم:

١-نوم الموجة البطيئة (SWS) ويُعرف بالنوم العميق.

٢-نوم حركة العين السريعة (REM)، وعادةً هي المرحلة التي تكون خلالها الأحلام.

وفي معظم الأحوال نحن ننام النوم العميق (نوم الموجة البطيئة) والذي يتميز بـ:

بُطء موجات الدماغ، استرخاء العضلات، والتنفس العميق. كل ذلك يساعد الجسم والعقل على استعادة نشاطه بعد يوم طويل.

تقنيًا يبدأ النوم من منطقة الدماغ المسؤولة عن النوم العميق (نوم الموجات البطيئة)، فقد استطاع العلماء تمييز مجموعتين من الخلايا وهما:

– جذع الدماغ المجاور للوجه «parafacial zone in the brain stem» وجذع الدماغ هو الجزء البدائي من الدماغ الذي يُنظم الوظائف الأساسية مثل التنفس، ضغط الدم وسرعة ضربات القلب.

– النواة أمام التصالُبَة البصرية البطنية الوحشيّة «ventrolateral preoptic nucleus» والموجودة في منطقة المُهاد، وهي التي تدفعهُ إلى النُعاس، ويُعتقد أنّها تستطيع تميز بداية ونهاية ساعات النهار، وبالتالي التأثير على دورات نومنا.فعند تحفيز هذه الخلايا، يدخل الإنسان في فقدان للوعي.

بعد مرحلة النوم العميق تبدأ مرحلة نوم حركة العين السريعة، فيكون عقل الشخص الحالم في أقصى حالات النشاط، بينما تكون العضلات مشلولة، واضطراب في معدل التنفّس وضربات القلب.

والجدير بالذكر أنه حتى الآن مازال يُعتبر نوم حركة العين السريعة (REM) لغز بيولوجي لم يستطع العلماء تفسيره على الرغم من فهمهم المتزايد لعلم الأعصاب والكيمياء الحيوية.

عقل
هـــــــــــــــــــوازن

اترك تعليقاً