ورق حائط مضاد للتجسس

 

طوّرت شركة أمريكية مادة جديدة ومرنة يمكنها قطع كافة الاتصالات الإلكترونية ويمكنها أيضا أن تستخدم كورق حائط لحماية غرف المباني الحساسة من التجسس الإلكتروني واستطاعت تطوير طريقة لتغليف النيكل بالكربون لتكوين مادة خفيفة الوزن وقابلة للتشكيل مثل البلاستيك هي قادرة على تشتيت الطاقة وقالت الشركة في بيان لها المادة التي طوّرناها تتمتع بخواص مميزة يمكنها الحماية بشكل فعال من كافة أشكال التجسس الإلكترونية مع الحفاظ على ميزة المرونة والوزن الخفيف للمواد البلاستيكية التقليدية .

e0-730x370

 ان ورق الحائط الجديد يمكنه تحويل غرفة بأكملها إلى ما يسمى بـ قفص فاراداي الذي سُمّي على اسم العالم الإنجليزي مايكل فاراداي  مكتشف مبادئ العزل الكهرومغناطيسي  كما أن بعض أنظمة الاستخبارات في مختلف أنحاء العالم تستخدم هذا النوع من الورق للحفاظ على سرية المعلومات وأوضحت الشركة أن المادة الجديدة يمكن استخدامها أيضا في أنظمة الدفاع المضادة للأسلحة الكهرومغناطيسية ويشمل التطبيق العسكري الرئيسي للمادة الجديدة إمكانية استخدامها في صناعة الطائرات من دون طيار ضد مصادر الهجوم الإلكتروني .

 

 

 

 

ماجدة 

اترك تعليقاً