ما هي المادة المظلمة التي يمتلكها كوكب الأرض ؟

المادة المظلمة هي مادة خفية وغامضة تشكل قرابة 27% من مجمل المادة والطاقة الموجودتين في الكون، وتشكل المادة العادية التي تكوّن كل ما نراه حولنا 5% من مجمل الكون فقط، أما الباقي فهو عبارة عن طاقة مظلمة، وهي ظاهرة غريبة مرتبطة بتسارع توسع الكون.لم يتم الكشف عن المادة المظلمة أو الطاقة المظلمة بشكل مباشر حتى اللحظة، على الرغم من وجود تجارب عديدة تحاول كشف ألغازها، سواء كان ذلك في أعماق الأرض أم في الفضاء.Untitled

بناءاً على مراقبات عديدة لقوة جاذبيتها أثناء عملها، تأكد العلماء من وجود المادة المظلمة، وقد قاموا بقياس كميتها في الكون بنسبة خطأ لا تتعدى الواحد بالمائة. والنظرية الرائدة في هذا المجال تنص على أن المادة المظلمة “باردة”، أي أنها لا تتحرك بشكل كبير، وهي “مظلمة” بمعنى أنها لا تصدر الضوء ولا تتفاعل معه.تتشكل المجرات، التي تحتوي على نجوم تتكوّن من المادة العادية، بسبب تذبذبات في تركيز المادة المظلمة، وتلعب الجاذبية دور الغِراء الذي يقوم بربط المادة العادية والمادة المظلمة في المجرات معاً.

وطبقاً لحسابات أجريت في تسعينات القرن الماضي، ولعمليات محاكاة أجريت في العقد الأخير، تنتظم المادة المظلمة على شكل “تيارات ممشطة ومرتبة جيدًا” من جزيئات تتحرك جميعها بالسرعة ذاتها وتدور حول مجرات كمجرتنا.قد يصل حجم بعض من تيارات الجسيمات تلك إلى مقدار أكبر من مجموعتنا الشمسية، وهناك تيارات عديدة تجتاز المجرات المجاورة لنا جيئة وذهاباً

في حال استطعنا تحديد مكان جذور الشعيرات هذه، قد يكون من الممكن إرسال مسبارات إلى ذلك المكان واستخراج كميات هائلة من البيانات المتعلقة بالمادة المظلمة وفي حال مر تيار مماثل عبر كوكب المشتري فستتشكل جذور أكثر كثافة من هذا، حوالي تريليون ضعف الكثافة الأصلية للشعيرة، وذلك بحسب المحاكاة التي أجراها العلماء في مديرية الفلك والفيزياء والتكنولوجيا التابعة لمختبر الدفع النفاث، تشارلز لورنس: “قامت المادة المظلمة بتفادي جميع المحاولات التي أجريت لرصدها طوال ثلاثين عاماً، ستكون جذور شعيرات المادة المظلمة مكاناً مشوقاً للبحث، نظراً لكثافتها غير الاعتيادية هناك”.

وهنالك اكتشاف آسر متعلق بالمحاكاة الحاسوبية التي أجريت، وهو أن التغيرات في الكثافة التي نراها داخل الأرض، من اللب الداخلي إلى اللب الخارجي إلى الغطاء وصولاً إلى القشرة، سوف تنعكس في الشعيرات، وسنرى انثناءات فيها تتطابق مع الانتقالات بين الطبقات المختلفة لكوكب الأرض.

 

 

 

صبـــــــــــــــرا

المصــــــــدر:موقع الكتروني

اترك تعليقاً