الصين تبني الكمبيوتر الفائق الأقوى في العالم بمكونات محلية بالكامل

 

حافظت الصين على ترتيبها الأول في التقرير ال 47 لقائمة Top500 لأقوى الحواسب الفائقة «سوبر كمبيوتر» في العالم، ولكن هذه المرة مع نظام جديد بُني بالكامل باستخدام معالجات صُممت وصُنعت في الصين .
وتفوق الكمبيوتر الفائق الجديد، الذي يحمل اسم «صنواي تاهولايت»، على مواطنه «تيانهي-2» الذي حل في المركز الثاني، بحسب منظمة Top 500 التي ترصد الآلات عالية الأداء حول العالم، وتصدر كل 6 أشهر تقريرًا لتصنيفها .
وتمكن «صنواي تاهولايت» من الهيمنة على القائمة بفضل سرعته الفائقة، التي تبلغ 93 بيتافلوبا في الثانية .

 
 
 

ويمتاز الحاسوب، الذي طوره مركز البحث الوطني للتقنية وهندسة الحوسبة الموازية وثُبِّت في مركز الحوسبة الفائقة الوطني في مدينة وشي الصينية، بأنه قائم على معالجات صينية، بعكس «تيانهي-2» الذي يستخدم معالجات من إنتاج شركة إنتل الأمريكية .
وأوضحت منظمة Top 500 في تقرير يونيو/حزيران، الذي صدر أمس، أن الكمبيوتر الفائق «صنواي تاهولايت»، الذي يملك نحو 10,649,600 نواة مرتبة في أكثر من 40,960 عقدة، أسرع بمرتين وأكثر كفاءة بثلاث مرات مقارنة ب «تيانهي-2» الذي تبلغ سرعته 33.86 بيتافلوبًا في الثانية

 
 
 

وفيما يتعلق بقائمة الحواسب الفائقة العشرة الأقوى في العالم، يأتي الكمبيوتر ان الأميركيان تيتان وسيكيو في المركزين الثالث والرابع، ثم الكمبيوتر الياباني Kخامسًا، وفي المركز العاشر يأتي الكمبيوتر «شاهين 2» الذي يقع بجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية السعودية، وهي الدولة العربية الوحيدة في القائمة .

ClYNQ7IVAAQrvcc-475x258

 

اترك تعليقاً