الفاكهة والخضراوات.. وسر الشعور بالسعادة

يقول باحثون إن أسباب نصيحة الأطباء الدائمة بالإكثار من تناول الفاكهة والخضراوات تتعلق غالبا بالفوائد الصحية في الأمد الطويل، لكن المواظبة على هذه الأطعمة ربما يحسن أيضا من الحالة المعنوية في الأجل القصير.

وقال الباحثون إنه بتناول 8 ثمرات من الفاكهة والخضراوات يوميا ارتفعت المعنويات لما يعادل الشعور بالسعادة بعد الحصول على عمل.

وللتعرف على العلاقة بين تناول الفاكهة والخضراوات وارتفاع الحالة المعنوية بشكل عام حلل الباحثون بيانات أكثر من 12000 بالغ شاركوا بالمسح في أستراليا.      

A selection of fruit ready to eat are displayed at a fruit and vegetable shop on April 12, 2016 in Lille, northern France. / AFP / DENIS CHARLET        (Photo credit should read DENIS CHARLET/AFP/Getty Images)

وخلال فترة عامين خلص فريق البحث إلى أن المشاركين الذين غيروا عاداتهم من عدم تناول أي فاكهة أو خضراوات تقريبا في اليوم إلى تناول 8 ثمرات يوميا قالوا إنهم أكثر سعادة وأكثر شعورا بالرضا مقارنة مع الذين لم يضيفوا أي ثمار لوجباتهم.             

وسجل، الذين زادوا من تناول الفاكهة والخضراوات من صفر إلى 8 ثمرات يوميا نسبة مرتفعة على مقياس معقد “للرضا عن الحياة” تعادل الشعور بالسعادة عند العثور على وظيفة جديدة.             

وفي المقابل سجل الذين لم يتناولوا المزيد من الفاكهة والخضراوات انخفاضا في مقياس السعادة خلال الفترة ذاتها يعادل تقريبا شعور المرء عند فقدان وظيفة.

شيماء محمد

اترك تعليقاً