الفلكيون يعثرون على أول رياح سديمية حول النجم

عثر الفلكيون على سحابة ضخمة من الجزيئات الغنية بالطاقة سميت “رياح سديمية” wind nebula تحيط بنجم نيوتروني مغناطيسي نادر جدا من نوع “ماجنيتار” magnetar وهي الأولى من نوعها التي يتم اكتشافها حتى الآن، وهو بحث يقدم لنا صورة جديدة عن خصائص وبيئة وطبيعة الماجنيتار، وهي الأجرام السماوية صاحبة أضخم مغناطيس في الكون.

magnetar_burst_torsional_waves_4096

النجوم النيوترونية neutron star هي عبارة عن نجم هائل انسحقت نواته بعد أن انتهى مخزون الطاقة فيه، وانهار على نفسه وانكمش بشكل كبير بسبب قوة جاذبيته، ثم انفجر على صورة “سوبرنوڤا” supernova وتنضغط المادة في النجم بحيث لو انكمش نجم قطره يماثل نصف قطر الأرض فأن قطره سيصل إلى حوالي 12 ميلا (20 كيلومترا)، وبوجه عام فأن النجوم النيوترونية هي النجوم النابضة pulsars التي تطلق الضوء المرئي والأشعة الراديوية والأشعة السينية وأشعة جاما من خلال المناطق المغناطيسية المحيطة بالنجوم النيوترونية، وعندما يتم أرسال الموجات الراديوية جهة الأرض يلتقطها الفلكيون من خلال أجهزة الرصد الراديوي.

شيماء محمد

اترك تعليقاً