تقنيات الخداع في الحاضر والمستقبل

مع زيادة انتشار البيئات الافتراضية، أصبح تبني استراتيجيات الخداع الإلكتروني عملية أسهل بالنسبة للشركات. في الواقع، أظهرت أبحاث “غارتنر” أن تقنيات الخداع هي واحدة من أفضل 10 تقنيات يوصى أخصائيو أمن المعلومات باعتمادها في عام 2016. وتشير التقديرات إلى أنه بحلول 2018، سيستخدم 10٪ من الشركات أدوات الخداع للمشاركة بشكل نشط في عملياتهم ضد المجرمين.

مع ذلك خلُص نولز إلى أن العديد من الشركات لا زالت لا تدرك تماماً أهمية الدور الذي يمكن لتكنولوجيا الخداع أن تلعبه في حماية شركاتهم. وينبغي على صناع القرار في مجال تقنية المعلومات أن يسعوا إلى الاطلاع بشكل أوفى على كيفية استخدام تقنيات الخداع لتعزيز قدراتهم الحالية في إدارة المخاطر وحماية الشركة من أعداء أصبحوا أكثر  دهاءً وباتوا يستخدمون أدوات متطورة ومعقدة. ويعتبر تسلح أخصائيي تقنية المعلومات بالمعلومات الصحيحة أمراً محورياً لزيادة معدلات تبني تقنيات ومفاهيم الخداع الإلكتروني.”

شيماء محمد