تصنيع خلية جريان مايكروية جديدة لفريق بحثي بجامعة بابل

 

حصل فريق بحثي على براءة اختراع لتصنيعه خلية جريان مايكروية جديدة تستعمل في منظومات التحليل بالحقن الجرياني.

وصممت الخلية المايكروية الجديدة التي صنعت من مواد متوفرة ورخيصة من البلاستيك الخامل تجاه اغلب المواد الكيميائية، لتقليل استهلاك المواد بشكل كبير إذ تعمل ضمن المقياس المايكروي الواطئ، كما يمكن استخدامها في مختلف أنواع التفاعلات التي تكون ضمن أنظمة التحليل الجرياني والتحاليل الروتينية، فضلا عن امكانية ربطها  ضمن مكشاف المنظومة.

وهدفت البراءة التي منحها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية،  لتقليل الاستهلاك العالي من المواد المتفاعلة، إذ تستهلك خلايا الحقن الجرياني المستخدمة في اغلب منظومات التحليل المختلفة على الأقل 450 مايكروليتر، بينما تستهلك الخلية المايكروية الجديدة المقدمة حجم مقداره 27 مايكروليتر، كما إن الخلية المايكروية الجديدة خاملة تجاه اغلب التفاعلات الكيميائية وتكون صغيرة الحجم وواطئة الكلفة المادية وتمتاز بسهولة عملية غسلها بالمحلول الناقل.

وتتميز خلية الجريان المايكروية الجديدة باستخدامها حجوم مايكروية صغيرة من المحلول المراد قياسه مقارنة بخلايا التحليل الجرياني الاعتيادية، وإنها ذات كلفة مادية قليلة جدا، كما إنها صديقة للبيئة وغير ملوثة وأقل عرضة للتلف.

 

 

شيماء محمد