المستنصرية تترأس مؤتمراً دولياً في تونس عن العنف في الخطاب الإعلامي وتكريس الحوار

ترأست الجامعة المستنصرية المؤتمر العلمي الدولي الذي أقامه مركز إدراك للبحث في تونس عن العنف في الخطاب الإعلامي بين التصعيد والتكريس للحوار ، بمشاركة جامعة الدول العربية والإتحاد الدولي للمؤرخين والعديد من الجامعات والمراكز البحثية العربية.

وفي بداية الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر أكد الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش رئيس الجامعة المستنصرية الرئيس التشريفي للمؤتمر خلال كلمته التي ألقاها نيابة عنه د.عامر العامري مدير الإعلام والعلاقات العامة في الجامعة المستنصرية ، أكد أن المؤسسات العلميه والإعلامية مطالبة بأن تهذب الخطاب الإعلامي من محاولات إستغلاله لتشجيع الإرهاب ، مشيراً إلى ضرورة الحد من الإنحياز الإعلامي للمنظمات الإرهابية والسعي الجاد إلى تفعيل القوانين والتشريعات التي تجرم الخطاب الإرهابي ، بعدها ألقيت كلمات كل من جامعة الدول العربية مركز تونس وجامعة تيبازة الجزائر وجامعة سامراء العراق والمعهد العالي للغات بقابس ، وفي ختام الجلسة وزع عميد كلية العلوم السياسية في المستنصرية أ.د.عبد الأمير الأسدي دروع التميز على المؤسسات الأكاديمية والعلمية المشاركة في المؤتمر.

وتضمن المؤتمر ، الذي إستمر لمدة يومين وأقيم في مدينة الحمامات بدولة تونس ، مناقشة ثلاثين بحثاً تناولت عدة محاور تشمل التطرف والإرهاب لدى الشباب ، العنف الإجتماعي في ممارسات وسائل الإعلام ، العنف المجتمعي ضد المرأة ، الإعلام وخطاب الكراهية ، والإعلام بين العنف الفكري وثقافة الجوار.

يذكر أن المؤتمر شهد حضور مستشار رئيس الوزراء العراقي لشؤون العشائر الدكتور فعال نعمة وعدد من رؤساء الجامعات وعمداء الكليات والأساتذة والباحثين من مختلف أنحاء الوطن العربي.

شيماء محمد