ما هو نظام الأندرويد ؟

يُعرّف نظام الأندرويد Android بأنّه نظام تشغيل تمّ تطويره من قبل جوجل، من أجل استخدامه للأجهزة التي تعمل باللمس، والهواتف المحمولة، والأجهزة اللوحية، كما يساعد هذا النظام على تسهيل عملية التعامل مع الأجهزة المحمولة من خلال الحركات الشائعة أي باللمس، أو النقر، أو الضرب، كما قد تمّ توظيف برامج الأندرويد حديثاً لتناسب أجهزة التلفاز، والسيارات، وساعات اليد.[١]

مشروع أندرويد مفتوح المصدر :

يُعدّ نظام تشغيل الأندرويد نظاماً مفتوح المصدر حيث تمّ تطويره بشكل خاص من قبل جوجل، ولكنها تقدم جزءاً مجاناً منه للشركات المصنعة للأجهزة وشركات الهاتف، بينما تفرض جوجل رسوماً على الشركات المصنعة في حال قامت بتثبيت تطبيقات جوجل من نظام التشغيل.[٢]

تاريخ تطوير نظام الأندرويد:

يُعدّ نظام تشغيل الأندرويد نتاج عمل أعضاء جمعية الاتحاد المفتوح للهواتف النقالة (OHA)، مثل: جوجل، وديل، وإنتيل، وسامسونج، وLG وغيرها، كما قد تمّ إصدار نظام أندرويد بواسطة جوجل استناداً للنسخة المعدلة من إصدار Linux kernel 2.6، وذلك بموجب ترخيص نظام أباتشي (Apache) الذي يُعدّ برنامجاً مجانياً ومفتوح المصدر كذلك، ويتكون نظام تشغيل الأندرويد من العديد من تطبيقات جافا (Java) والمكتبات الأساسية لجافا، ويساعد الأندرويد على دعم الوسائط المتعددة حيث يمكنه دعم الرسومات ثنائية وثلاثية الأبعاد، وتنسيقات الصور والفيديو الشائعة، بالإضافة إلى دعم الإدخال متعدد اللمس.[٣]

عيوب نظام تشغيل الأندرويد :

على الرغم من أنّ نظام الأندرويد يُعدّ بديلاً لأنظمة التشغيل الأخرى لأجهزة المحمول، إلّا أنّه يوجد العديد من القيود الخاصة بهذا النظام، وغالباً تتمركز هذه القيود في الشيفرات المعقدة والمتداخلة والتي تعتمد اعتماداً كاملاً على لغة جافا فضلاً عن لغة برمجة سي الكائنية (Objective-C)، وبالنسبة للمستخدمين فإنّ تطبيقات متجر تطبيق الأندرويد تميل لأن تكون أكثر عرضةً للاختراق بسبب انخفاض تعريف الأمان، كما يؤدي افتقار نظام تشغيل الأندرويد لمساعد التحكم الصوتي والاعتماد على الإعلانات في زيادة تطفل بعض المستخدمين. [١]