رئيس الجامعة الستنصرية يعزي بذكرى إستشهاد الإمام الحسين ويدعو لإستلهام العبر من هذه الملحمة الخالدة

عزى رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، الأمة الإسلامية وأبناء الشعب العراقي، لمناسبة الذكرى السنوية لإستشهاد الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه (عليهم السلام) في واقعة الطف بكربلاء، داعياً إلى إستلهام العبر والدروس القيمة من هذه الملحمة الخالدة في التاريخ البشري.

وقال رئيس الجامعة المستنصرية في تعزيته “بسم الله الرحمن الرحيم (مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) صدق الله العظيم، نتقدم بأحر التعازي والمواساة إلى الأمة الإسلامية والشعب العراقي لمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد إمام الاحرار الحسين وكوكبة مباركة من أهل بيته وأصحابه (عليهم السلام) في ملحمة الطف الخالدة، إن الثورة التي قادها الإمام الحسين رافعاً راية الإسلام الحنيف والحق في وجه الظلم والطغيان، تدعونا جميعاً للسير على نهجها الإصلاحي وإستلهام العبر من معانيها وما تحمله من قيم كبيرة، وإننا إذ نعزيكم ونعزي أنفسنا اليوم بهذه الذكرى الأليمة، ندعوا إلى إستحضار المبادئ العظيمه التي سار عليها الأمام الحسين، لإرساء قيم العدالة والنزاهة ومحاربة الفساد والمفسدين، وتوحيد صفوف الشعب العراقي لبناء البلد وضمان الحياة الكريمة والمستقبل الزاهر لأبنائه”.

الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي

رئيس الجامعة المستنصرية

العاشر من محرم الحرام 1441

10/9/2019