الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن خيارات التنافس الإقليمي والدولي في العراق

نظم قسم الدراسات السياسية في مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية، ندوته العلمية السنوية عن خيارات التنافس الإقليمي والدولي في العراق بين التصعيد والدبلوماسية، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين والباحثين من مختلف المؤسسات والجامعات العراقية.

وقال مدير مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية الدكتور أحمد شيال غضيب، إن الندوة تهدف إلى تسليط الضوء على حالة التنافس الإقليمي والدولي الجارية في العراق، وإستعراض المشكلات السياسية التي تواجه العراق في هذه المرحلة، فضلاً عن بيان المسار السليم للسياسة العراقية، والخيارات المتاحة أمامها لمواجهة التحديات الناتجة عن حركة الفاعلين الدوليين والإقليميين.

وتناولت الندوة محاور عدة أهمها التنافسية الفوقية حيال تداعيات الأمن الإقليمي وخيارات الحل الدبلوماسي أمام العراق، ووسائل التصعيد والدبلوماسية في الأداء الإقليمي تجاه العراق، والتناقض الأمريكي الإيراني وتداعياته على الساحة العراقية بعد العام 2003، والدبلوماسية التركية وإقتناص الفرص ضمن الملف العراقي، وفاعلية السلوك السياسي العراقي في مواجهة النتافس عبر إتباع التوازن والإرتباط التكتيكي.

وأوصت الندوة بضرورة تحديد آليات التعامل مع الصراعات الإقليمية والدولية التي تتطلب إمتلاك بعض عناصر التوازن، وتحقيق تصفير مرحلي للمشكلات من أجل إحتواء أعباء الصراع، والعمل على فتح آفاق سياسية جديدة لتجاوز حالة قصور الخيارات التي يعاني منها صانع القرار في التفاعل مع البيئة الإقليمية والدولية.