دراسة بالجامعة المستنصرية عن تشفير الصور إعتمادا على الخوارزمية المتوازية بين طريقة (ZIGZAG) والنظام الفوضوي

بحثت دراسة علمية أعدها فريق بحثي مشترك في كلية التربية بالجامعة المستنصرية، تشفير الصور إعتماداً على الخوارزمية المتوازية بين طريقة (ZIGZAG) ونظام فوضوي جديد.

وتضمنت الدراسة المكون فريقا البحثي من الدكتور خالد علي حسين والدكتور صادق عبد العزيز مهدي والتدريسي سلام إياد حسين، بناء نظام تشفير جديد يعتمد على إشراك تقنية متوازية لتشفير الصور تستند إلى طريقة (ZIGZAG) المستخدمة في ضغط بيانات (JPEG) ونظام فوضوي ثلاثي الأبعاد جديد، وذلك من أجل التغلب على المشكلات التي تعاني منها أنظمة التشفير الشائعة.

وبينت نتائج الدراسة التي تم نشرها في مجلة جامعة جنوب غرب جياوتونغ الصينية المصنفة ضمن مستوعب سكوباس، إن إستراتيجية التصوير قد زادت من فعالية نظام التشفير الفوضوي الجديد في معارضة مختلف أنواع الهجمات القابلة للقياس.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.