رئيس الجامعة يؤكد أهمية تكثيف إجراءات الوقاية من فيروس كورونا والإعتماد على الوسائل الإلكترونية للتواصل مع الطلبة

أكد رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، الإثنين، أهمية تكثيف الإجراءات المتبعة في جميع الكليات والمراكز والأقسام للوقاية من مخاطر فيروس كورونا، مشدداً على ضرورة الإعتماد على وسائل ومنظومة التعليم الإلكتروني للتواصل مع الطلبة خلال هذه المرحلة الحرجة.

وقال رئيس الجامعة، خلال ترؤسه الجلسة الإعتيادية التاسعة لمجلس الجامعة المستنصرية للعام الدراسي 2019 – 2020، إن على جميع عمادات الكليات وأقسامها العلمية بذل المزيد من الجهود لتفعيل البروفايلات الأكاديمية الخاصة بطلبة المراحل الأولى، على الموقع الرسمي للجامعة، إسوةً بطلبة المراحل الأخرى، موجهاً بإستمرار التدريسيين في رفع المحاضرات العلمية على الموقع، وإستثمار مدة إنقطاع الدوام المؤقتة لإنجاح وترسيخ تجربة التعليم الإلكتروني، الذي يعّد من أولويات البرنامج الحكومي للتعليم العالي.

ومن جانبٍ أخر أشار التميمي إلى حرص رئاسة الجامعة على تهئية مقومات رصانة العملية الأكاديمية كافة، وضمان حصول جميع طلبة الدراسات الأولية والعليا على فرص تعليمية متساوية، موجهاً عمداء الكليات بمتابعة آليات وضع الأسئلة الإمتحانية التي يجب أن تتناسب مع مستوى التدريس، ودراسة النسب النهائية لمستوى نجاح ورسوب الطلبة من أجل ضمان أن تكون في حدود مقبولة وفق معايير التعليم العالي. 

وإستمع المجلس إلى تقرير مفصل قدمه عميد كلية الطب الدكتور على إسماعيل عبد الله، عن الإجراءات التي إتخذتها خلية الأزمة الجامعية، المُشكلة للتعامل مع أخطار فيروس كورونا، والتوصيات والتدابير الإحترازية التي أوصت بها لتفادي إنتشار هذا الفيروس الخطير في المباني الجامعية.

وشهدت الجلسة مناقشة إستحداث وحدتين الأولى للتعليم المستمر والثانية للشؤون العلمية في المركز الوطني لبحوث السرطان والوراثة الطبية، والمصادقة على ترقية عدد من التدريسيين إلى مرحلة الأستاذية.